بيان من منظمة بةي حول تسجيل اسماء الاعضاء المتغيبين في البرلمان

طالبت رئيس البرلمان من سكرتير البرلمان خلال الجلسة العاشرة الاعتيادية  والتي عقدت في يوم 16-12-2019 بان يتم تسجيل اسماء اعضاء البرلمان  المتغيبين والمجازين ونشر اسمائهم في الموقع الرسمي للبرلمان، واشارت رئيس البرلمان الى تسجيل عدد كبير من الاجازات من قبل اعضاء البرلمان وانها تجاوزت حدودها الطبيعية ،واننا في منظمة بةي مسرورين بهذا الاجراء ونثمن هذه الخطوة المتخذة من قبل رئيس البرلمان وندعمها في اتخاذ هذه الخطوة ونامل ان يتخذ برلمان كوردستان باعتبارها اعلى سلطة سياسية وقانونية في الاقليم ان تكون في مقدمة المؤسسات التي تتبع مبدا الشفافية في تنفيذ امورها والقانونية وتطبيق النظام الداخلي للبرلمان ونامل ان يتم تطبيق المواد 22 و23 من النظام الداخلي كما هي والزام اعضاء البرلمان بحضور الجلسات واللجان
وخلال نفس الجلسة حول نقطة نظام مقدمة من قبل احد اعضاء البرلمان حول كتابة  التقارير حول مقترح قرار مرسل بعد ان تم الرد على نقطة النظام اشارت رئيس البرلمان الى ان هنالك بعض اللجان لم تقم بكتابة التقارير المرسلة اليها منذ 90 يوم، وان المادة 84 من النظام الداخلي للبرلمان اشارت في اربع فقرات الى كتابة التقارير من قبل اللجان حول مشاريع القوانين المرسلة اليها والتي تشير الى انه يجب ان تقوم اللجان البرلمانية بكتابة التقارير خلال مدة لاتقل عن سبعة ايام ولاتزيد عن 21 يوما،ووفقا للمادة 37 من النظام الداخلي انه في حالة تقصير احدى اللجان الدائمية في اداء اعمالها يجب على هيئة رئاسة البرلمان التحقيق في ذلك وان تتخذ الاجراءات لتفعيل نشاطات اللجنة وبعكسه فان رئاسة هيئة البرلمان يجب ان تقوم باختيار اعضاء جدد للجنة.
 انه يجب على هيئة رئاسة البرلمان وخاصة من قبل نائب رئيس البرلمان   ان يمارس دوره في حل مشكلة ضعف اداء عمل اللجان البرلمانية  باعتبارها  قلب البرلمان،  وقد قام نائب رئيس البرلمان بذلك عن طريق  تقييم دوري لنشاطات هذه اللجان ،وان منظمة بةي تدعم هذه الخطوات ونامل بان تستمر.

وان تطبيق مبدا الشفافية في عمل البرلمان  يعد من اهم اهداف مشروع الرقابة البرلمان واننا في منظمة بةي منذ بداية الدورة الرابعة تركزت نشاطاتنا على تحقيق هذا الهدف  في تقاريرنا الفصلية والمرصد الرسمي للمشروع  حيث اشرنا الى مشكلة تغيب اعضاء البرلمان ومشكلة اللجان بشكل خاص بهدف ممارسة الضغوط من اجل الوصول الى برلمان فاعل .

وفي الختام نؤكد على ان برلمان  فاعل هو بديل عن العنف وان من مهامها تنظيم نشاطات الدولة مع مطاليب المواطنين.

معهد بةي للتربية والتنمية
17/12/2019

مقالات ذات صلة